تم اليوم افتتاح معرض المدينة المنورة للكتاب 2022 ويستمر حتى 25 حزيران كتبنا متوفرة في جناح وارقون وبحضروكم يتم سرورونا...الاتحاد العربي للثقافة يمنح دار نينوى للدراسات  والنشر ومديرها أيمن الغزالي جائزة الاتحاد العربي للثقافة وذلك تثميناً للعطاء الثري والمنجزات التي قدمها واعترافاً بدوره الفعّال في تحقيق أهداف الاتحاد (للاطلاع) - شروط النشر في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع (انقر هنـا)  - يسر دار نينوى أن تقدم لكم تباعاً باقة من منشوراتها مجاناً للاطلاع ادخل إلى المكتبة أو انقر هنـــا

جسد وسماء

المؤلف : بيير باولو بازوليني
المترجم : ت: أمارجي
القسم : شعر ونصوص
سنة الاصدار : 2016
القياس : 14.5×21.5
عدد الصفحات : 196
السعر : 7$

هذا الكتاب

جسدٌ وسماء

هناك، في قلب الإبهام المطلَق لِما يتحرَّك ويتحوَّر، لا يقفُ الشَّاعرُ مملوكاً للغةٍ تشكِّله، بل قابضاً على لغةٍ يشكِّلُها ويدمِّرها كيفَ شاء، دافعاً بها إلى أقصى بُعْدٍ هيتروطوبيٍّ ممكن. الشَّاعرُ نرجسةُ التَّحوُّلاتِ نفسُها، ولغته تتبعُ إغواءاتِ مرآتِه هو، لأنَّ المرآة بطبيعتها عشٌّ يستجرُّ الأصداء الشِّعريَّة كلَّها صوبَ شفافيَّتها الخاصَّة التي تقبل أن تكون موطن الليلِ والنَّهارِ معاً، الحياة والموت في وقتٍ واحد.

والحالُ هذه، فإنَّ لغة بازوليني لغةٌ فاقدةُ الحدود. إنَّها إغواءٌ قبل أن تكون صيغةً، وهاويةٌ قبل أن تكون إغواء. هي، بتعبيرٍ آخر، ذروة الفناء الشَّهويِّ. ذروةٌ لا تتفتَّح إلَّا على هاوية. ولكنَّها مع ذلك لغةٌ كلِّيَّة الحضور، حتَّى عندما لا يكون هذا الحضور في حقيقته إلَّا عنفَ الغياب.

لغةٌ - نُقشارةٌ، إذْ تتمزَّق، تلهبنا بجذوةٍ أخيرةٍ تُرمَى علينا مِن عصبِ الحنجرة.