تم اليوم افتتاح معرض المدينة المنورة للكتاب 2022 ويستمر حتى 25 حزيران كتبنا متوفرة في جناح وارقون وبحضروكم يتم سرورونا...الاتحاد العربي للثقافة يمنح دار نينوى للدراسات  والنشر ومديرها أيمن الغزالي جائزة الاتحاد العربي للثقافة وذلك تثميناً للعطاء الثري والمنجزات التي قدمها واعترافاً بدوره الفعّال في تحقيق أهداف الاتحاد (للاطلاع) - شروط النشر في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع (انقر هنـا)  - يسر دار نينوى أن تقدم لكم تباعاً باقة من منشوراتها مجاناً للاطلاع ادخل إلى المكتبة أو انقر هنـــا

لقيط القيظ

المؤلف : يقظان سالم
المترجم : -
القسم : شعر ونصوص
سنة الاصدار : 2016
القياس : 14.5×21.5
عدد الصفحات : 86
السعر : 4$

هذا الكتاب

ما بكِ يا قصائد هذا العام الحالم ؟ موعدُ قِطافُ قافيتكِ قد أوشك بالتربُّعِ قبل أوانهِ وأنتِ لم تنضج ثماركِ حتى الآن . هـا هُم أولاد الجيران تشقُّ أفواههم تلاحين من أغاني حصاد نخيل المبسلي(1) ويرقصون حول مراجل الفاغور(2) الثائرة بالغليان ظهيرة شهر يوليو ، يتشاكسون مع بعضهم البعض ، ويجمعون البِسر المُخطط بالأصفر والأحمر ، وترفضُ العجائز أن تحملَفوق رؤوسهنَ المبادع والقفر المليئة بالرّطب ليعُدن إلى العريشِ بتلك الحكاية الجميلة المغلوبة بالتعب والفراغ ، لعلَّ القيظ هذا لقيطُ طلعات الفحل المُختبئة بين أشجار السوقم واللثب(3) المُمتد على خاصرة الوادي وفي نحرِ مزرعةٍ مهجورة منذُ مئات السنين يتثاءبُ منها رائحة السِّباخ ، أذهلني كذلك أن شجرة ليمون البطحاء قد بَكت ثمارها بحرارة ، وإن شجرة القاو(4) لم تحط الحشرات الصّيفية على أغصانهاالمرنة ، وأن شجرةُ  الشّخر ما زالت دموعها البيضاء تنزفُ باستمرار ، وماذا بعد ؟ نسيتُ أن أُخبركم بأن جفنا الليل أو لعبة لم تنتهِ(5) هي من نالت النصيب الأكبر من القراءة في هذا الموسمُ الصّيفيُّ الجميل والقريب إلى جميع الأرواح القرويّة أيضًا ، لقد كانت بمثابة الروح وجعلتُ أردّدُ بعضًا منها على مسامع أصدقاءُ الغُربة في العاصمة مسقط القادمون من كل مكانٍ ضاقت به الحياة  ، هكذا وجدتُ نفسي أحتضر أمام موسمُ القيظ هذا دونما أيَّة تردد .