تم اليوم افتتاح معرض المدينة المنورة للكتاب 2022 ويستمر حتى 25 حزيران كتبنا متوفرة في جناح وارقون وبحضروكم يتم سرورونا...الاتحاد العربي للثقافة يمنح دار نينوى للدراسات  والنشر ومديرها أيمن الغزالي جائزة الاتحاد العربي للثقافة وذلك تثميناً للعطاء الثري والمنجزات التي قدمها واعترافاً بدوره الفعّال في تحقيق أهداف الاتحاد (للاطلاع) - شروط النشر في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع (انقر هنـا)  - يسر دار نينوى أن تقدم لكم تباعاً باقة من منشوراتها مجاناً للاطلاع ادخل إلى المكتبة أو انقر هنـــا

عقود الجمان في المعاني والبيان ج1+2+فهارس

المؤلف : السيوطي
المترجم : د. عيسى علي العاكوب
القسم : دراسات اسلامية وتصوف
سنة الاصدار : 2017
القياس : 17×24
عدد الصفحات : 1394
السعر : 60$

هذا الكتاب

عن هذا الكتاب أقولُ:

أمّا بَعْدُ، فيقولُ الفقيرُ المُعلِّلُ نفسَه بعفوِ ربِّه القدير، مُعِدُّ قراءةِ هذا الكتاب اللُّباب: شاءَ المَولَى، سُبْحانَه، أن أجِدَ في نفسي قَبْلَ سنينَ مَيْلاً إلى إخراجِ هذا الأثَرِ في مِعْرَضٍ جديدٍ يَجذِبُ أزِمَّةَ القلوبِ إليه، ويُسهِّلُ على الأفهامِ مَوارِدَ مَباحثِهِ ويُضاعِفُ إقبالَها عليه. ووجدتُه مُشْتَمِلاً على جَمْهرةِ ما انطوتْ عليه عيونُ كُتُبِ البلاغةِ لدى أساطينِها في القرنَيْنِ السَّابعِ والثَّامنِ الهِجْرِيَّيْنِ: مفتاح العلوم للسَّكَاكِيّ، والتَّلخيص والإيضاح للقَزْوينيّ، وعَروس الأفراح للبَهاء السُّبْكيّ، والمُطَوَّل للسَّعْدِ التَّفتازانيّ. ووجدتُ مؤلِّفَهُ يُكثِرُ الانتفاعَ مِنْ محصول الشَّيخِ عبدِ القاهرِ الجرجانيِّ في رائعته: دلائل الإعجاز، ويضمِّنُ مائدةَ كتابِهِ جَنىً طيِّباً مِن كَشّافِ جارِ الله الزَّمَخْشَرِيّ، ونهايةِ الإيجازِ في دِرايةِ الإعجازِ للفَخْرِ الرَّازيّ، والمِصْباحِ للبدرِ بن مالِك، وتحريرِ التَّحبير لابنِ أبي الإصْبَع، والتِّبيانِ في البيانِ للطِّيبيّ، وشَرْحِ الكافيةِ البديعيَّةِ لِصَفيِّ الدِّينِ الحِلِّيّ، ومفتاحِ المفتاحِ للقُطْبِ العلّامةِ الشِّيرازيّ، وخِزانةِ الأدبِ لابن حِجَّةَ الحَمَويّ، وشَرْحِ عُقود الجُمان للسُّيوطيّ.

وقد هَدى لِيَ مُحتوى الكتابِ في فنونِ البلاغةِ الثَّلاثة، والمناقشةُ العَقْليَّةُ والذَّوقيَّةُ لمسائلِ البلاغةِ التي انطوى عليها، وعربيَّةُ مُصنِّفِهِ الرَّصينةُ الرَّشيقة، أنَّه مِن المَظانِّ المرموقةِ لِدَرْسٍ بلاغيٍّ علميٍّ عميقٍ شامل، وأنَّه خَليقٌ ببَذْلِ جُهْدٍ ووُكْدٍ في إخراجِه إخراجاً عِلْميّاً مُحقِّقاً ضابِطاً، قَدْرَ المستطاع.

عيسى علي العاكوب