تم اليوم افتتاح معرض المدينة المنورة للكتاب 2022 ويستمر حتى 25 حزيران كتبنا متوفرة في جناح وارقون وبحضروكم يتم سرورونا...الاتحاد العربي للثقافة يمنح دار نينوى للدراسات  والنشر ومديرها أيمن الغزالي جائزة الاتحاد العربي للثقافة وذلك تثميناً للعطاء الثري والمنجزات التي قدمها واعترافاً بدوره الفعّال في تحقيق أهداف الاتحاد (للاطلاع) - شروط النشر في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع (انقر هنـا)  - يسر دار نينوى أن تقدم لكم تباعاً باقة من منشوراتها مجاناً للاطلاع ادخل إلى المكتبة أو انقر هنـــا

الاصبع الخامس

المؤلف : ميودراك بولاتوفيتش
المترجم : د. وليد السباعي
القسم : رواية وقصص قصيرة
سنة الاصدار : 2018
القياس : 14.5×21.5
عدد الصفحات : 240
السعر : 0$

هذا الكتاب

الاصبع الخامس

ميودراك بولاتوفيتش

ترجمة: د. وليد السباعي

كما تنبأ المؤلف في روايته الرائعة "رجال بأربع أصابع" بحتمية اقتتال الأخوة في يوغسلافيا الفدرالية، وتقسيمها إلى دويلات، بعدما بدت من أفضل الدول هدوءاً واستقراراً، حتى دخل إليها الربيع الأوربي، أو ربيع براغ كما يسمونه، وبثَّ نار الفرقة بين تلك الشعوب، التي صوروها كشعوب متناحرة تعيش قسراً في وطن واحد. الرواية التي ألفها عام 1975، أي قبل الاقتتال والانفصال بخمسة عشر سنة أو عشرين. وصدقت تلك النبوءة بعمق ذلك التعليل ونفاذ الرؤية.

يعود في الاصبع الخامس ليفضح الحقيقة العارية: الإرهاب لم يولد هنا... بل نشأ هناك أولاً.. هناك.. هناك.. إنها نبوءة ورؤية صادقة جداً لما حصل في يوغسلافيا، تشيكوسلوفاكيا، دول الاتحاد السوفييتي سابقاً، رومانيا، جورجيا، أكرانيا وغيرها.. وسمي بالثورات الملونة. علماً بأنها كتبت في 1978م أي قبل سنوات وسنوات من حصول تلك الأحداث. إنها عمق الرؤية وصدقها. قوة التحليل. المقدمات والنتائج، التي تشرح بقوة وحرفية حقيقة الشر الفظيع في أطر عالمية تجعله رمزاً عالمياً ومؤكداً.

وكما يوجد فاشيون تكفيريون إرهابيون في صفوف مدّعي الإسلام، يوجد فاشيون تكفيريون إرهابيون في صفوف مدّعي المسيحية. وقد أضحى الموضوع الأكثر إشكالية وإثارة وحضوراً. المكتوبة بطريقة ما بعد الحداثة وتقنياتها في السرد والتحليل والتوثيق.