تتشرف دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع بدعوتكم لزيارة جناحها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2022 (12G01) للفترة من 23إلى 29- 5-2022 لاقتناء مايهمكم من أحدث اصداراتنا وبحضوركم يتم سرورونا...تتشرف دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع بدعوتكم لزيارة جناحها في معرض بغداد الدولي للكتاب 2022 (القاعة 4) للفترة من 19إلى 28- 5-2022 لاقتناء مايهمكم من أحدث اصداراتنا وبحضوركم يتم سرورونا...الاتحاد العربي للثقافة يمنح دار نينوى للدراسات  والنشر ومديرها أيمن الغزالي جائزة الاتحاد العربي للثقافة وذلك تثميناً للعطاء الثري والمنجزات التي قدمها واعترافاً بدوره الفعّال في تحقيق أهداف الاتحاد (للاطلاع) - شروط النشر في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع (انقر هنـا)  - يسر دار نينوى أن تقدم لكم تباعاً باقة من منشوراتها مجاناً للاطلاع ادخل إلى المكتبة أو انقر هنـــا

ما يخفيه النص

المؤلف : ياسين النصيِّر
القسم : دراسات ونقد أدبي
سنة الاصدار : 2020
القياس : 14.5×21.5
عدد الصفحات : 336
السعر : 0$

هذا الكتاب

ما يخفيه النص
ياسين النصيِّر
قد لا يكون هذا التحليلُ والتصوّر الذي احتوته الدراسات كلها منتميةً لهوية البارك الأجنبي ، ولكنها مؤشر إلى أنَّ الأيام القادمة من نِتاجنا الثقافـي لن يُكتب فيها شيءٌ بمعزل عن حضور البارك الأجنبي فـي نَّصّنا المحليّ ، من هنا أردْتُ الإشارة إلى مسألةٍ غاية فـي التعقيد، وهي أن اللُّغة التي تُكتب بها الروايات والقصص، وتنطقها الشخصيات وتصوّرها الأحداث لن تستوعب تحوّلات مجتمعنا ما لَم تجد طريقها للالتحام بفضاء الآخر، أعني تحديدًا الآخر الأجنبي، وإلاّ سيبقى مطر الآخر يسقط علينا دون أن نُحسن استغلاله، مطر يسقي الأرض والزرع والعين والذاكرة والكتابة، وفـي الوقت نفسه يدمِّرها، لأنه لا يحسب إلا المقياس الذي يسقط فيه، بينما نحن نُغلق نوافذنا كي لانرى أنفسنا فـي حمأته، ومع ذلك فبعض هذه الدراسات كُتبت لإعادة التوازن بين عالـَمي: الأصل والتواصل.