تدعوكم دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع لزيارة جناحها  (i34) في معرض الرياض الدولي للكتاب 2022 في الفترة مابين (29-9 إلى 8-10-2022) وبحضروكم يتم سرورونا...الاتحاد العربي للثقافة يمنح دار نينوى للدراسات  والنشر ومديرها أيمن الغزالي جائزة الاتحاد العربي للثقافة وذلك تثميناً للعطاء الثري والمنجزات التي قدمها واعترافاً بدوره الفعّال في تحقيق أهداف الاتحاد (للاطلاع) - شروط النشر في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع (انقر هنـا)  - يسر دار نينوى أن تقدم لكم تباعاً باقة من منشوراتها مجاناً للاطلاع ادخل إلى المكتبة أو انقر هنـــا

مائة قصيدة لكبير

المؤلف : كبير
المترجم : مريم كسّاب
القسم : دراسات اسلامية وتصوف
سنة الاصدار : 2022
القياس : 14.5×21.5
عدد الصفحات : 160
السعر : 0$

هذا الكتاب

مائة قصيدة لكبير
كبير
«كبير» هو مُصلح ديني عظيم ومؤسس طائفة ينتمي إليها قرابة المليون من الهندوس القاطنين في شمال الهند, ومازال «كبير» يعيش بيننا حتى الآن بأشعاره الصوفية الفائقة.
كان مصيرُه كمصير الكثير من الكاشفين عن زيف الواقع.
فهو كاره للإقصاء الديني, وساعٍ إلى التعريف بالحرية المكفولة لأطفال الله وتقديمها للبشر قبل كلّ شيء.
وعلي الرغم من أنّ أتباعه أعادوا تشييد الحواجز التي عمل جاهداً على تحطيمها والإلقاء بها, إلا أن قصائده الرائعة قد نجت من التحريف, التعبيرات التلقائية لرؤيته وحُبّه, وإنه عبر تلك القصائد وحدها, لا عبر التعاليم المنسوبة إليه, يصنع «كبير» جاذبيته الخالدة في القلوب.
تشتمل هذه القصائد علي تشكيلة متنوعة من المشاعر الصوفية, من أكثر المفاهيم تسامياً وتجريداً وأكثرها شغفاً أُخروياً لملاقاة المُطلق إلى أكثر التصورات حميميةً وشخصانية للإله باستخدام مجازات بسيطة ورموز دينية مُستلهمة بحيادية من المذاهب الإسلامية والهندوسية, بحيث يستحيل الجزم باتجاه مؤلفها: هل هو براهمي أم صوفي؟